علاء المصرى
alaaelmsry_825@yahoo.com
الحوار المتمدن - العدد: 2880 - 2010 / 1 / 6
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع Bookmark and Share



قبلت بأن أكون وحدى

مصارع الأمواج

تلوحونى ها هنا وهناك

أنزع براسم الحياة

من اللا موت

سارت أحلامى تراودنى تسألنى

كل ليلة أن لهذا الكون إلة

فأجبتها نعم لهذا الكون إله

يعلم كيف بدأ وألى أين منتهاه


يأتى لمن يشاء الحياه

ويسلب من من يشاء النجاه

فلا تبالى حبيبتى بالموت

حينما يأتين

فأنى أراه من حين ألى حين

منذ أحلام الصبية

التى تخمش الباب بأظافرها كهرة زوجتى

مطالبة بتدفأة الجسمان المنجرف على حافة الثلج

راجية الرجوع ألى ما قبل العشاء

فعندما خرج الجسد من الجسد

دمعت عيناى لفراق أثنين

حب الله وأيمانى